للحرف ضجيج وقت صمته ، ضجيج يبعثر هدوء الكلمآت المعتمه ، ضجيج يحكي سر أحجية الصمت صآحب الشوشره .||. يبقى الأحساس صآمتآ وتبقى حكآيته بين الأحرف مبعثره ~ ويبقى نبض الحرف هنــآ سآندري

السبت، 23 أبريل، 2011

بوح دمعتي





قهر شديد يتغلل  بداخلي .. 
أشعر كأن كل ألآم البشر تخلت عنهآ لتسكن قلبي .. 
لحظآت أشعر فيها بخروج الروح من جسدي .. 
ألم أشعر به كأنه يمتص نور عينآني بسبب التدفق الغزير لـ دمعتي .. 
الوحده تخنقني .. رغز حبي لهآ .. أشعر بأنها أصبحت كـ غرفة تعذيب لي .. 
برغم حبي لـ نفسي بدأت او عدت من جديد أكرهـ ذاتي .. 
لم يرغمونني على اليأس !!
لم يبحثون بدآخلي عن تلكـ الجرآح .. لـ تلطخ أيدهم بدمآئهآ بعد أن انتزعوا ضمآدها
لم يكرهون أبتسامتي .. 
آآه كم أشعر بأن الألم واليأس تمكنآ من جسدي .. 
ألم يجري كـ الدم بسببه أسمع صرخآت قلبي ..
لم .. هل أستطيع التغلب على ألم دمعتي ؟؟ 
ضحكاتهم جلساتهم .. أفكارهم .. 
تجبرني على الأبتعآد عنهم .. 
لآ احتاجهم كلمآت أصرخ بهآ ويأبى الوآقع إيصالهآ لمسامعهم .. 
لكن احتآج لأن يأخذوا أسوآط التعذيب معهم .. 
أحتآج أن اجد نفسي .. أجد روحآ يوآزي طهرهآ طهر روحي .. 

لماذا أرغم على البوح بدمعتي .. !!
ضعيفة انتي .. هكذا قالت لي نفسي .. 
كم تمنيت وقتهآ أن تنهي دقآئق تدفق الأنفاس بدآخلي .. 
قد اجد السكينه بأحضان تربتي .. 
لا .. لا .. مازلت أريد البحث عن سعآدتي ..
تنآقــضآآت أشعر بهآ مع كل دمعة تبوح بهآ عيني ..
متى سـ تكتب رآحتي ؟؟ 
أم سأعيش بدآخل جلباب الألم الذي أحآكته أنآمل  من هم حولي ..
!!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Blogger Widgets