للحرف ضجيج وقت صمته ، ضجيج يبعثر هدوء الكلمآت المعتمه ، ضجيج يحكي سر أحجية الصمت صآحب الشوشره .||. يبقى الأحساس صآمتآ وتبقى حكآيته بين الأحرف مبعثره ~ ويبقى نبض الحرف هنــآ سآندري

الجمعة، 27 يناير، 2012

طفلي الكَبير



أقترب دعني أتنفس بقآيآ عطرك في أخر المسآء ..
دعني أروي لك حكآيه اليوم أقترب عليك أن تكون في هذآ المكآن ..
أغض عينآنك دعني ألامس خصل شعرك  الملسآء ..
ستبدأ حكآيتي معك بعد أن بدأت رحلة النجمآت ..
طفلي المدلل كم أهوى أن يبقى قربي كم أحب أن أكون أمه وحدي له صآحبة العطآء ..
كم أهوى رؤية عينآه المغمضتان تحكي عن طفولته تجعلني أرغب في إمتلآك كل الحنان ..
فقط لأقدمه لطفلي وأجعل من أحلآمه حكآية تحكي أجمل الحكآيآت ..
كم أحب أن أتنفس عطرك في الأجوآء..
أقترب .. أعمض عينآك ..دعني أحكي لك حكآية الأميران ..
همآ زوجآن حنونين جمعتهمآ حكآية لم تُحكى من قبل في الروايات
يغمرهمآ حب نقي أمتلأت به القلوب وحكت عنه بالبريق العينآن ..
أميرة يعشقهآ أميرهآ لدرجه الهذيان وجنون عشاق الحكايات
كم اعتاد أن تجلس بقربه في كل ليلة لينام على صوتها صوت جميل غناء..
تحكي له أروع الحكايات تضيف لهآ لمستها لتصبح كالأغنيآت
تأخذ بيديه لتطير فوق الغيمآت .. تُلامس وجه القمر كمآ تُلآمس لأميرهآ العينآن ..
لتهني قصتها وأميرهآ يغط في نوم سبآت
كـ طفل صغير بين يديهآ تحكي عينآه أنه يشعر بالأمآن

نمت صغيري ؟؟


نعم نمْ .. فلقد انتهت حكاية الأميران ..
مآ أجملك من طفل كبير أهوى مدآعبة طفولته بحنآن
نم حبيبي فأنت في حضن أميرتك التي تحكي عنهآ الحكآيآت ..
وحدك من أصبح للقصة عنوآن ، ووحدك من يقدم لهآ سعآدتهآ والحنآن بعد أن تبآدلك العطآء ..
نم صغيري .. فأنت في حضن الأمآن ..


 A7sas Sandra


هناك تعليق واحد:

  1. مساء الغاردينيا ساندرا
    وماأجمل الرجل حين يصبح طفل كبير في أحضان أنثاه تحكي له الحكيات وتقبله حتى يغفو ويشعر بدفئها وحنانها "
    ؛؛
    ؛
    جسدتِ أجمل شعور بروعة حرفك
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف

Blogger Widgets