للحرف ضجيج وقت صمته ، ضجيج يبعثر هدوء الكلمآت المعتمه ، ضجيج يحكي سر أحجية الصمت صآحب الشوشره .||. يبقى الأحساس صآمتآ وتبقى حكآيته بين الأحرف مبعثره ~ ويبقى نبض الحرف هنــآ سآندري

الاثنين، 17 أكتوبر، 2011

فِي لِيِلَتِكَ بَغْنِيِ ~



كلـ (ـن) على ليله يغني ..
وانا بس لجل ليلتك بغني ..

كلـ(ن) على ليلته حكآ حرفه .. وأنآ لجل ليلتك بحكي لك حرفي ،
بثنر  الحرف قدآمك ببعثره" مثل مابعثرتي همستك بأذني ،
وبنشر الورد حولك" مثل مانشرت عقد الورد على خدي ،

في ليلتك وحدك بعزف أنا قصتي ~

ليلتـ(ـن) بدرهآ ضآوي .. ليلتك تحآكي بأسمك وأسمي ،

لا تحكي، بديني بمنع حروفك أنها تحكي
أبي أتأملك .. أبي ينبض الحكي في عينك وفيني يسري..

لا تحكي .. أنا من بليلتك قلت أبغني ..

اقرب هنآ
آي خلك هنآ
خلك هنآ قربي
خلي عطرك يغمرني اقرب أبي أنفاسك تسكني ..

من قال ما سمعك لا قلت لك لا تحكي ؟!
من قال أن نبض قلبك ماعلآه صوتـ(ـن) أسمعه بلا حكي يا خلي ..؟!
من قال أن عينك مآهي بحر .. لا هي بحر

يـــــحـــكـــي  
ويــحــكــي
ويـحـكـي

 ~


كلن خذاله ليلته فيها يغني
وانــا  
في ليلتك أنت بس بغني ..

أبعزف على أوتار الهوى حكاية
بعثرة، وعطر، وبدر، وبحر~
 كلـ(ـن) معي شارك أحساس سكني ..
بغني بحرفك، لا نطقت أنفآسك ولا حكى نبض قلبك بأخذ حروفك لجل يكتمل لحني ،’

بغني في ليلتك حكآيتك وحكآيتي’ حكآيتـ(ـن) همس  حرفهآ يبعثر كون مملكتي..

ولا أقبل الـــصـبـح ..
ببقى أنا قربك ببقى أرسم لوحة (ـن) لليلة مضت ..
ليلتك ألي كنت فيها لجلك أغني ..
ليلتـ(ـن) لجلك ضوى قمرهآ ولجلك البحر لحن أغنيتي..
ليلتـ(ن) مآ فآرقت فيهآ ظلآلك ظلي ’’

لوحتـ(ـن) تحكي كيف أنا كنت هنآآك فوق السحآب معك في ليلتك بأحساسي لجلك  اغني ][


           

A7sas Sandra


الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

أولى خطوآتي مع مجلة [.الشعلة.]~ ولذة حلم وآقعي تذوب بدآخلي.(1)









لكل شيء خطوة اولى.. 
ولكل خطوة نخطوهآ لـ تحقيق حلم مآ نكون بهآ في قمة سعآدتنآ .. 
بل تعترينآ نشوة ذآت طعم فآخر يسكن دآخلنآ ..

و هنآ سـ أكتب بأحرف عفويه عن خطوتي ..


كم هو جميل الأحساس الذي غمرني حين تم تعيني كـ أحد المشآركين في ( مجلة الشعلة للمرأة العربيه)
شعرت حينهآ أن الكلمآت تصنع لي اجنحة مخملية خمرية اللون وأخذت تطير بي هنآآآآك فوق سحب الأحلآم .. لكنهآ هذه المرة أحلآم وآقعية 

أستآذتي ( إيمآن الشعلة) :: 
سأبقى دومآ ممتنة لكِ ومدحك وأعجآبك بقلمي هو فخر سيقى فوق رأسي مآ حييت .. 
فـ كون شخصية مثلك رآقيه رآئعه صآحبة أحساس بآذخ وصآحبة أحرف مآسية، مدحت حرفي وأرآدت قربي أذن فأنآ حقآ صآحبة قدر مبتسم لأجلي أحمد الله عليه .. 


آآه صعب علي حقآ أن أصف مدى فرحتي حين وجدت أسمي على الغلآف هنآك .. تحت عنوآن ( روآئع الأدب )
وكم هو حرفي فخور كونه بـ جنتكم الرآقيه التي لا تحمل سوى اجمل وأرقى المعآني .. 


يصعب علي حقآ أن أصف فرحتي .. قد تبدو بسيطه للبعض لكنهآ لي تعني الكثير =)

لذلك سيبقى هذآ اليوم هنآ ذكرى مسطرة مآ حييت وستتبعه ذكريآت جميله أخرى .. 
كمآ اني أحببتت ان أشآرك بدآيتي مع ( مجلة الشعلة ) معكم .. أصحآب الأحساس الرآقي .. 


سيقى القلب يدعوا لكم بكل مآ هو خير .. 
فلآ تجعلو لـ قلوبكم تنسآني :: 


رآبط تحميل العدد السآدس من مجلة الشعله (الذي يحمل أولى مشآركآتي) ::
أو الرآبط المبآشر ::
رآبط مدونة الشعلة :: 



مع حبي ~
أحساس سآندرا 
Sandra Kassem


السبت، 8 أكتوبر، 2011

إِنـْـتِـــظَــــآر ~



ساعات مؤلمة تلك التي نقضيهآ بالانتظآر
يسهل حينها على اشباح الألم أختراق حواجزنا فـ تنغمر قلوبنا بأنواع مختلفه من المشاعر ..

الانتظآر ... \\~
هو عنوآن قد تنسدل بأسفله عنوانين الحياة الأخرى التي نترقبها ..

قد يكون عنوان ][ بدآية _ أو_ نهاية ][

أنتظآرنآ لمعرفة  أي العنوانين سيسدل تحت عنوان الانتظآر .."
يجعل صاحبة في شحوب دآئم وغربة من مشاعره ،،
بل قد يسرقه من عالمة.. ليعتقد بأنه سجين أنتظآره ...!!
ترتسم أمامه الحكايات "
تارة يتخيل بداية جميله ويبتسم وهو سجين قضبان أنتظاره ..!!
وتارة قد يرى نهاية يخافها ويهابها.. فيبدأ بصراع موجات حزن وهم تسكن دار قلبه "
ترافقه أشباح القلق والهم،،
يشعر أنه بوحده، لا يشاركة أحد وحدته .. ولا يشعر بقسوة أنتظاره سواه
قد تغمر رائحة القهوة سجن انتظاره ..!
وقد تنتشر ظلال البشر حوله لكنه مازال و سيقى في سجنه وحيدآ ..!
قد يصنع طقوس خاصة لأجله "  
فيرسم ممرات له،،
ولوحات تحكي عن قسوة أنتظاره ولحظاتهآ المؤلمة وطولها ،،

قد يدنن نغمات ويصنع منها سيمفونية أنتظار مرعبة، أو قد تكون حزينه تكسر له قلبه..
قد يبقى ساكنا بلا حراك!
لأن عقله تكفل بالهرولة في اضرحة التخيلات "
قد يحدث العجب في زنزانة الانتظار ..
لــــكـــن ..][
لا احد يعلم متى يصدر الحكم
ومتى يصبح الأنتظار عنونا لموضوع
[.. بداية أو نهاية ..]
مهما كان ألم ما بعد الأنتظار ..
قد يكون نوعا ما أخف من الأنتظآر ومواجهة أشباحه ـه

                          
       Sandra Kassem



السبت، 1 أكتوبر، 2011

خـــمــرَّة الـــع ـــشَق "

~××~ 




كم هو ممل بطيء الوقت الآن يسير .. كأنه يعلم بمدى رغبتي في أن يركض ويجري ..
وكم هو سريع ينسآب كـ الميآه حين أكون برفقته فـ يرغمني على أمتزآجي بوحدتي..

~×~

لا تقلقي فـ حين أرحل عنكِ يبقى عطري ممتزج بأنفآسك فأن أشتقتي لي فقط تنفسي ،

وأن زآد الغيآب فتأكدي أن السآعة هي من يحرمني وتزيد في طول وقتك ووقتي ،
 
~×~

آه "يآســآعــتــي" .. أين هو الأن عليه ان يكون هنآ لـ سُــقي ــآ وردتي ،
هل سمعتي من قبل أحرفي في لوحة هـجآء معكِ ..!!
هل حقآ تعآندني عقآربك بعد بعثرة أحْــرُفي !!
                                  توقفي فـًـلسـتُ الفآعله حِني علي لـ تَــرِقَ لكِ أحْــرُفـي ×


~××~ 



لو تعلمين كم أن جسـدي يــحـتــآج لـبــعــثـرة عــطرة هــنآ مــعي طـــول وقـــتي..

وكـــيــف هــي يـــدآي أشــعــر بــمـدى غـــرآبــتـهـــمــآ دون أن أجـــد في فـــرآغـــآتـــهآ أنــآمــلــه تــدآعــبـنـي..



أخــبــريـــه "يا ســـاعــتـي"

أن الــوقــت يـــمـر بــقــربــة كـ نـسمـــآت بــــــآردة تـــنـــعـــش روحــي ،

وبـــعـــد رحـــيـــلــه.. كــ هـــوآء بــــلآ أكـــسـجــيــنـه يــغــمــرنــي

جـــمــيـل هـــو الـــوقــت إذا مــر وأنــــفــآســه تــقــربــنــي ..
أزيــــد بـــهـــآء وحـــســـنــآ ويـــزيـــد بــــــ   حــنــــآن يـــغـــمـــرنـــي 



 "



أيــــن هـــو يــآســـآعــتـي "

أيــن هــو يـآســآعـتي

~××~ 







ليس عليه ان يرحل سريعآ فلم أروي الضمأ بدآخلي ولم يذيب عطشي
لتبقى أنآمله تزرع الشوق على خدي

وليبقى عطره بين ثنآيا جسدي "
عليه ان يبقى بقربي .. 

مزعج هو سير عقآربك، خطوآتك قليله تؤلمني، كم بودي أن أجعلك تتوقفين حين يأتي
لأبقى معه أتنفسه ويتنفسني .. أغمره بأببتسآمه وبـ نظرة حب يذيب ثلجي"

كـ الأكسجين لـ رئتآي هو وكـ النبض لقلبه جعلني
أعشقك "سآعتي" حين نلتقي بكِ ،

لو تعلمين كيف حآل العشق معنآ لكنتي سريعآ تحركتي __××__

يأخذني هنآك في عآلم خيآلي بعد أن يقدم لي حلوى من سحآبة القمر لأجلي "
عآلم جعل فيه الـ بدر ممتلكآ لأجلي .. يخلو من الأشيآء لآ يشآركني سوآه وبدري ..

يرتشف مآئه من بين أصآبعي ومتنفسه أصبح عطري..،
 يعشق في عينآي بحر أنوثتي هكذا دومآ يصفني

من النجمآت يصنع عقودآ ويرسم بمآء البحر على رمآلة لوحة لي وحدي

"أشرب من أنفآسه "خــمــرة عــشــق   
 ومن  " خَــمرتي" يرتوي ×
ولآ يرتوي الضمأ أبداً من خمرتنآ، بل يزيد في عطشه وعطشي "

~××~





~××~              آه يــآ ســـآعـــتي "




كم مر على غيآبة .. أخذه احدهم دون أن يعلم أنه هوآئي ومتنفسي
سآعة مرت .. كأنهآ أعوآم .. متى يآ ساآعتي يحين موعد فرحتي
                    
فهو من يستحق أنتظآري يستحق شوقي وبقدومه بهجتي

رجل جعل رجولته تحكي لـ حبه الأزلي لي وحدي وكتبت قلبه بأسمي دومآ بزيآدة عشقه يعدني
يزيد  حبه لـ أنوثتي فهو يعلم أنه مآلك كل ذرة انوثة تسكنني..ويزيد وسآمه بقربي فهو متيم حتى بأحرف أسمي "  

أين هو يآ سآعتي .. فلا تجلعي وقتك قآسيآ دعيه يكون دومآ بقربي ~
"
~××~ 



Blogger Widgets