للحرف ضجيج وقت صمته ، ضجيج يبعثر هدوء الكلمآت المعتمه ، ضجيج يحكي سر أحجية الصمت صآحب الشوشره .||. يبقى الأحساس صآمتآ وتبقى حكآيته بين الأحرف مبعثره ~ ويبقى نبض الحرف هنــآ سآندري

السبت، 17 مارس، 2012

مُوت فَرحَة (جـ2ــ)



 

ليلة سمر كـ العآدة بين هالحبيبآن ..
هالمرة مختلفه ..جلس يتاملهآ وقرب صوبها يحكيها بحنان ..
ووجهه نظراته لولي العهد ولده الغالي إلي سكن محبوبته ، هو حلمه من زمان
مرت شهور وهالطفل يبات بداخلك بأمان 
قآلهآ .. لآزم احآكيه لازم أعلمه قبل لآ يبدأ رحلة بعيد عنك خارج بيته داخلك يا أم فلآن ..
أبتسمت وقآلت ولدك حآكيه .. نآديه بأسمه قوله يآ فلان ..
قرب أذنه من بطنها وقال :  مرت هالليالي طوآل متى يا بابا أشوف إبتسآمتك بعيد عن الظلآم ..
تدرين يآ أم فلآن ..وطالعها بنظرة أنسان حلمان ..
لآ كبر ودي يصير فنآن .. مثلا فلآن ..
يسرق الأنظآر .. ويحكي في الأخبآر، ويمثل مع فلآنه وفلآن ..


(!!!!)



فجأه غآبت عنهآ أبتسآمتهآ .. وحآولت تتمآلك الأعصاب..-* أحلامه صدمتهآ وقآلت : بس يآ بو فلآن ..
قآطعهآ .. وقآل لآ لآ .. أبيه يكون لآعب وللكره ولهآن
أبيه مثل البطل فلآن ولد فلآن لآ سجل هدفه صفقوا له ورفعوا له الأعلآم ..

نادته بإنكسار :.. بس يآبو فلآن .. ..!
أخذت الكلمآت تتسابق لعقله وقام يحاكي ولده يا فلآن أسمع كلآم أبوك تراه بضمن لك الأمآن
أبيك لآ كبرت تصير للبلد وزير، وله واحد من هالحكآم .. لك هيبة ملك في كل مكآن ..
أبيك مثلآ فلآن فـ الغرب علمهم كيف لآ مريت ينضرب لك سلآم ..
أبيك بجمآل فلآن، لآ أبيك تفوق وسآمة هالأنسآن ..
علا صوته وقرب أكثر كأنه يدوره ونسى أمه تعبتها هالأحلام : أبيك يآ ولدي تصير فنآن يعني فنآن ..
بكل شي في دنيآك ..عآلم والكل يحكي عنك ويقول هذا فلآن ولد فلآن ..
قعد أبو فلآن يحكي ويحكي .. ولآ سمح لمحبوبته عن أحلآمهآ تبوح وتشاركه الأحلآم ..
زآدت أحلامه لولده فلآن .. كلهآ خيآل  يحآكي خيآل ..
وقرر ينهي جلسته ولغرفته يدخل ينآم ..
جلست تنآديه : يآبو فلآن..!            يآ بو فلآن..!
والدمعه في عينهآ تحكي عن فرحة مآتت قبل لآ تنولد فرحة ولدها فلآن ..
ورددت .. بعبرات حرقتها الدمعاتــ ،،،

.. يآ بو فلآن .. كنت أبيه من حفظة القرآن ..
.. يآبو فلآن .. كنت أبيه من حفظة القرأن ..
.. يآبو فلآن .. كنت أبيه من حفظة القرأن ..

ومآبقى من هالحلم غير صدى حزن سكنها وزوجها بدأت أحلامه في المنام ..
مآتت فرحتها بهالطفل مآتت فرحة العطى بعد الحرمآن ..
بعد ما قرر زوجها أنه وحده قأدر على تربيه ولده فلآن ..
وحده عآلم كيف لازم يكون ولده النجم الفنآن..
هنا عرفت متى تموت الفرحه لا جت بعد الحرمان
!!!


 A7sas Sandra


هناك 9 تعليقات:

  1. صباح الغاردينيا ساندرا
    وأخيراً كم أنتظرت هذا الجزء بشوق للنهاية
    نهاية مؤلمة جداً أن ترى حلمها بـ أبنها يختلف
    ويوجه والده مسيرته نحو إتجاه أخر ولكن لابأس
    لازال هناك أمل حين يخرج للنور أن يشترك الآثنان
    من جديد في بناء حلم رائع يضم الصغير "
    ؛؛
    ؛
    لاتطيلي الغياب فلا زلت هنا :)
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. صبآحكِ ومسآئكِ بآقات الكون اجمع .. :)

      حقا مؤلم أن تضيع أحلآمها بين خيوط احلام رجل لم يتفق معها بـ رسم لوحة مستقبل جيده لجنين في احشائها ..

      ولا زال هنآك امل كمآ قلتِ حبيبتي ...


      سابذل جهدي .. لأكون الأقرب لكِ
      دمتِ بخير ملكة حرفكِ


      ؛؛
      ؛

      حذف
  2. رائعة هذه الكلمات لم تمت الفرحة لانها لازالت تنبض بين جنباتها لم تمت ولن تموت مادامت تعلق فرحتها وحلمها بالحي الذي لايموت لقد عاشت حلم الفرحة سنينا من السهر والدموع واللهفة والدعوات
    عاشتها على امل ان ترى ابنها الصغير يردد امام عينيها ترتيله لايات بصوته الصغير عاشت هذا الحلم وكانت تتامل بل تحلم ان يشاركها اباه حلمها, فرحت هي بقدومها لكنها فرحتها الاكبر كما تراها هي تحقيق حلمها الذي اغتاااااااله من كانت تتأمل ان يمد لها يد العون كانت تأمل بصدق في تلك الفرحة لكنها ماتت امام ناظريها

    ردحذف
  3. مسسآئك أمنيآت لم ولن تموت بأذن الله


    كـ العادة رآئعة غاليتي
    نهايةة غير متوقعةة ابداً
    سلممت يداك وسلم ابداعك

    مؤلمةة بحق ومعبرة

    ^^
    أختك : خششوع لله

    ردحذف
  4. مسائك طآهِر

    مأحلآمهآ تتُبدد وتذهب هباءا منثورا امام احلام زوجها السطحي جدآأ


    مؤلمَه

    دمتي بخير

    ردحذف
  5. مرحبا ساندا.. قصة تحاكي واقع وتعبرعنه.. ولكن لما تموت فرحتها قبل ان يولد طفلها.. ما ذنب الطفل!! امور التربية اعتقد الام فيها اكثر تأثيرا من الاب.. وان كانت الامور لاتسير بالتمني فقط!! وهذا الاب لم يتمنى لابنه هكذا لو لم يعش في مجتمع يقدر الفنانين فهي مشكلة مجتمع ربما.. قصة جميلة وذات معنى.. استمتعت بقرائتها.. دمتي بكل خير

    ردحذف
  6. يومك سعيد ساندرا/// رسمت لنا صورة موجودة بكثرة في واقع حياتنا.. وينظرون نظرة قاصرة للنجاح في الحياة ..ويعتبرون النجاح مقتصر على المال والجاه فقط.. والسعادة والنجاح والتفوق دنيا وآخرة هو ماكانت تحلم به الام.. لك تحياتي ..

    ردحذف
  7. يالها من ماساه ان يتبدد الحلم امام اعيننا ولم نستطيع ان نفعل شىء ولكن يوجد بين الضباب بصيص من النور يعطى الامل فى المستقبل فما زالت الحياه موجوده ومازالت السعاده على الابواب تحياتى لقلمك الرائع

    ردحذف
  8. يارب الداعي خير..
    مازلنا بانتظار الجديد..

    ردحذف

Blogger Widgets