للحرف ضجيج وقت صمته ، ضجيج يبعثر هدوء الكلمآت المعتمه ، ضجيج يحكي سر أحجية الصمت صآحب الشوشره .||. يبقى الأحساس صآمتآ وتبقى حكآيته بين الأحرف مبعثره ~ ويبقى نبض الحرف هنــآ سآندري

الخميس، 14 يوليو، 2011

رَسَآئِل بِح ــر ~ ][




لم اعد أعرف طرق للقآئك ~ 
أصبحت أسيرة تلك الموجآت السمرآء التي طلبت مني أن أنتظرك عندهآ~ 

أنتظرتك عدة ليآلي وأيآم ~
أصبحت صديقة تلك الصدفآت ،،

كنت حريصة على ترك أثآر قبل رحيلي في ليلتي ..
كلمآت وهمسات تصل لك أن وصلت متأخرآ بعدي !!

يفهمني ويحفظ كلمآتي نعم هو كذلك بحري 
أخبرته أن الأنتظآر أرهق تفكري 

كمآ كآن يعلم هو بعدد دمعآتي التي أختلطت بملح مآؤه 

كنت أكتب على تلك الرمآل بعض الحروف الناقصة والكلمات المختلطه ،،
كنت أعلم بأنك وحدك من سيفهم معآنيهآ 


وكنت اعود فـ اليوم التآلي لأجدهآ قد محيت تمآمآ 
فـ أوهم نفسي بأنك حضرت متأخرآ،،!!
وأخذت عينآك تقرأ حروفي ثم قررت أن تمحيهآ حتى لا يرهآ أحد سوآك !!


أمتلأت رمآل البحر برسآئلي التي كُنت أدعهآ كـ توقيع يثبت لك حضوري وألم أنتظآري 
وأصبح لحن البحر هو صوت شجني وأحزآني ،،


وأخذت بين صوت الموجآت أعلن صوت ندآئي. !!
متى أجدك يآ من رسمت بين يديه لوحة أحلآمي ،،
ومتى تتغير ألحآن اغنيتي لـ تتسآبق بجمآلهآ مع نغمآت البهجة والأمآلي ~ 
||

في كل يوم تبدأ فيه سآعآت أنتظآري أشعر بأمل يغمر مشآعري"


لكنهـ ".. .. .. 

يتلآشى في أخر سآعآت الأنتظآر لي ،،


||

أحمل كل ماتبعثر دآخلي على تلك الميآه ،،
وأنفض غبآر تلك الرملآت الي أحتضنت جسدي لسآعات طوآل

لـ تبدأ حكآية الخذلآن لهذه الليلة ،،


لكن،،

قررت بأن تكون هذه أخر حكآية جديده تروى لي ،،

أن عدت ووجدت رسآئلي أعلم أن هذآ كل ماتبقى من هذه الأنثى في عآلمك ،،
سمحت لك بأن تعيش مع تلك الرسآئل 


سأتجآهل مآكنت تقوله لي دومآ ،، !

وسأنسى بأنك طلبت أن أنتظرك في ذاك المكآن الموحش 
ولن أستمع لتلك الندآئآت منك ،،

لم أشعر بأنك هنآك تحآول أن تزيد ألمي ؟!!،،،
لا اعلم سبب تجآهلك لندآئاتي ،، لكن بسبب الألم الذي أجده منك قررت أن أتجآهلك 

||

وقد أمحُوك كمآ مَحت الموجآت رسآئلي ،، أقصد كمآ كنت أنت تمحوهآ ..


ليس بسبب قسوة أنوثتي  !

بل ،،"

"تقديرآ لهآ  ولـ رسآئلي ،،

||


--
ولــيدة الـ لح ـــظة ،،
Sandra Kassem

09 يوليو‏

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Blogger Widgets